أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

محلات الذهب بالعاصمة صنعاء تغلق أبوابها بعد محاولة الحوثيين فرض إتاوات باهضة عليها

أغلقت أغلب محلات وشركات الذهب أبوابها عصر اليوم الخميس في الشوارع والأسواق الرئيسية بالعاصمة صنعاء، احتجاجا على قيام الحوثيين بفرض مبالغ كبيرة عليهم تحت مسمى “ضرائب”.

 

وأكدت مصادر خاصة لـ”اليمن الجمهوري”، أن سلطات الحوثي فرضت مبالغ كبيرة، على مُلاك محلات وشركات الذهب في العاصمة صنعاء، تحت مسمى ضرائب ومجهود حربي وغيرها من المسميات.

 

وأضافت المصادر، أن سلطات الحوثي طلبت من بعض تجار الذهب مبلغ مليون ريال على كل كيلو ذهب، في حين طلبت من آخرين مبالغ تراوحت ما بين 500 ألف ومليون ريال.

 

وبحسب المصادر، التي طلبت من “اليمن الجمهوري” عدم الكشف عن هويتها، فإن تجار الذهب في شارع هائل، وشارع جمال أيضا، وشوارع أخرى أغلقوا محلاتهم عصر الخميس، احتجاجا على مضايقات وابتزاز الحوثيين لهم.

 

ولفت إلى أن بعض تجار الذهب عرض دفع 300 ألف ريال للجماعة إلا أنها رفضت، وطالبته بدفع 500 ألف ريال، مشيرا إلى أن المبالغ المطلوبة تتفاوت بحسب حجم المحلات، ما بين محلات صغيرة وأخرى كبيرة وشركات.

 

وأشارت المصادر، إلى أن تجار الذهب منزعجين من تعسفات سلطات الأمر الواقع في صنعاء، والتي تواصل ابتزاز التجار تحت مسميات متعددة، ومن يعترض يتعرض للتهديدات والمضايقات المستمرة.

 

وفي وقت سابق أغلقت بعض  محلات الذهب في مدينة أب أبوابها بعد قيام الحوثيين بمطالبتها بدفع مبالغ مالية كبيرة كضرائب ومجهود حربي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *