أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

سفير السعودية لدى أمريكا يؤكد أن بلاده ستعمل على إعادة الأمن والرخاء لصعدة فور تحريرها

ثمّن سفير المملكة العربية السعودية لدى أمريكا، الأمير خالد بن سلمان، موقف مشائخ ووجهاء وأبناء محافظة صعدة، الرافضين لهيمنة الحوثيين، حلفاء إيران في اليمن.

 

وأوضح السفير بن سلمان، في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، أن رفض مشائخ وأعيان وأهالي صعدة لتواجد النظام الإيراني في محافظتهم، يعد موقف بطولي، يعري المشروع الإيراني التوسعي في المنطقة، وينهي آمال إيران الثورية في اليمن، وأذرعها الإرهابية في العالم العربي.

 

ولفت إلى أن المملكة ستعمل مع بقية دول التحالف فور انتهاء عمليات تحرير صعدة، على إعادة الأمن والاستقرار وتحقيق الرخاء والإزدهار لأبناء المحافظة الذين عانوا من جور وظلم الحوثيين، مؤكدا أن أمن ورخاء اليمنيين أولوية لدى القيادة السعودية.

 

وقال السفير خالد بن سلمان: “إن وقفة شيوخ وأعيان محافظة صعدة وما عبروا عنه اليوم، من رفض التدخلات الإيرانية، وتمسكهم الراسخ بعروبة اليمن، هو رسالة هامة تؤكد مجدداً أن اليمن، وكما كان دوماً، عربي الهوية، يمن العروبه والحكمه عصّي على محاولات الهيمنة الإيرانية”.

 

وكان عدد من مشائخ ووجهاء صعدة، أكدوا في مؤتمر صحفي عقدوه أمس، أن جماعة الحوثي لا تمثل صعدة، التي هي ملك لكل أبناء اليمن، مشيرين إلى أن الحوثي أراد أن يغير تركيبتها.

 

وأعربوا عن املهم في أن ينزاح كابوس الحوثيين من على صدور أبناء المحافظة، لافتين إلى أنهم أكثر المتضررين من سياسات الحوثيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *