أخبار المحافظاتالرئيسية

برلماني يمني يوجه رسالة مؤثرة بعد ان اضطر لمغادرة اليمن إثر تعرضه للأذى على يد الحوثيين

وجه البرلماني اليمني، عبد الرحمن معزب، عضو كتلة حزب المؤتمر الشعبي العام، رسالة مؤثرة إلى أسرته، وإلى قيادات حزب المؤتمر في الداخل، بعد أن تمكن من المغادرة برفقة عدد من زملاءه أعضاء مجلس النواب العاصمة صنعاء بعد الحملتت التي نفذها الحوثيون ضد قيادات الحزب.

 

وقال معزب في رسالته: “عذرا يحيى الراعي، لأننا غادرنا لأننا غادرنا، الأشخاص الذين يجب أن نعتذر لهم بسبب المغادرة كُثُر، ولكن يقع في مقدمتهم والدي ووالدتي واللواء يحيى الراعي”.

 

وأشار إلى أن رئيس مجلس النواب، يحيى الراعي، ضحى بقدمه في جامع النهدين، وضحى بنجله بقصف استهدف منزله في جهران، بينما نجا هو وبقية أفراد أسرته بأعجوبه.

 

وقال معزب إنه اضطر إلى مغادرة اليمن إلى بلد شقيق محايد، مطالبا بتقدير موقفهم، لأنهم اضطروا للمغادرة كون جماعة الحوثي ألفت الغدر ونكث العهود.

 

وأضاف: “والله ثم والله لو كنت اثق بمصداقيتهم وعهودهم وصدقهم لوطنهم ، ما غادرت صنعاء لو أكلت تراب ، والله لو كنت اثق انهم مع وطنهم وأنهم لن يقهروا والدي ووالدتي بالغدر أو بمحاولة الاذلال أو بمإذآت الاولاد ما بعت حجراً واحدة من منزلي ، ووالله لو ان عهودهم صادقة وانهم لن يؤذوا مواطن او احد من أبناء منطقتي ايذاءا لي ما خرجت “.

 

وأوضح معزب أنه باع منزله في صنعاء، بعد أن تعرض للأذى من قبل الحوثيين، مشيرا إلى أنهم قاموا بمحاصرة قريته بعشرات الأطقم والمصفحات، وهو متواجد فيها، وقاموا بقلع بوابة أحد المنازل بالقوة، بالرغم من أنه تم الاتفاق ابقا بحضور مشرف المحافظة وقياداتهم على وقف الاعتداء، إلا أنهم عادوا في منتصف الليل واعتدوا على القرية.

 

ولفت إلى أن جماعة الحوثي لا تلتزم بعهد ولا قانون ولا قرآن ولا سنة ولا بميثاق، مستشهدا بما حدث للرئيس السابق علي عبدالله صالح، متهما الجماعة بتشريد اليمنيين وتدمير ديارهم وتجويعهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *