تاريخ الإمامة

طبيبة فرنسية تروي مشاهداتها عن وضع اليمن في عهد نظام الأئمة

لخصت الدكتورة الفرنسية كلودي فايان في كتابها “كنت طبيبة في اليمن” وضع البلاد في عهد الكهنوت أحمد حميد الدين .

 

ووصفت الطبيبة فايان اليمن بالسجن الكبير، مستعرضة وقائع من امتهان نظام أسرة حميدالدين لليمنيين، ومن ذلك اتخاذ من أطفال اليمن رهائن، وممارسة إذلال الرعية بوضع قيود وسلاسل حديدية، ودفعهم إلى تقبيل باطن رجل الإمام ، وابتزازهم عن طريق الجباية القاصمة للظهر، والمستبيحة لممتلكاتهم الزراعية .

 

وتقول إن الآبار  كانت قليلة، والمياه تأتي بها السيول والينابيع التي تتفجر في الجبل، إلا أنها مازالت ملوثة، ومولدات الكهرباء  كانت تمون بعض البيوت الكبيرة بالنور ليلا.

 

وأشارت الطبية الفرنسية في كتابها أن مركز البوليس كان عبارة عن “محدادة” أو مكان للسمكرة يتم اقتياد الناس إليه بأي وقت ليتم تكبليهم بالسلاسل الحديدية.

 

وقالت إنها شاهدت عددا من اليمنيين يجرون الأصفاد في أقدامهم ويسيرون في الشوارع، وأن هناك من كان يتم تكبيله بأكثر من قيدين وأربعة.

 

المصدر: كتاب كنت طبيبة في اليمن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *