معالم تاريخية

من بلدان تهامة: مدينة سامر

مدينة سامر: (بلدان تهامة)

هي مدينة تقع في الجنوب الشرقي من الحديدة، وشرق مدينة المنصورية مباشرة، والآن تكاد تكون إحدى ضواحيها، وهي ذات موقع استراتيجي متحكم في عدة طرق، وتحتل الآن مكانها حوالي قريتي دير صج ودير المقبولي، ومساحتها كبيرة جدا مما يثبت أن الاستيطان البشري فيها كان قديما.

 

وقد  قام كل من فرنسين ستون Stone.F ، وسلمى الراضي Al.Radi.S بمشروع دراسات حول تهامة ( Studies on the Tihama) في عام 1982 ومثل ذلك بداية العمل الأثري المنظمة في تهامة، حيث قامت بدراسة لمواضع متنوعة ومنها مدينة سامر ووجدت أنها من اوائل المستوطنات البشرية في تهامة وترجع الى الالف الثالث قبل الميلاد.

 

وقد ذكرت في كتب التاريخ القديم، كما ذكرت بكثرة في كتب التاريخ الاسلامي اليمني، ومنها كتاب أبو الحسن علي بن الحسن الخزرجي، في العقود اللؤلؤية في تاريخ الدولة الرسولية وكتاب العقد المسبوك له ايضا وذكر في تاريخ الدولة الرسولية لمجهول.

 

وذكرت في كتاب الفضل المزيد في تاريخ مدينة زبيد، وكتاب قرة العيون في تاريخ اليمن الميمون، وكليهما لابن الديبع، وذكرت في تحفة الزمن للأهدل، وبعد ذلك استمر ذكرها في كتاب تحفة الدهر للبحر في القرن الحادي عشر الهجري، ولم ينقطع ذكرها حتى في العهدين العثمانيين، والذي اتخذ موقع عسكري الى جانب استيطانه البشري.

 

وتعد سامر مفتاح لفك جوانب كثيرة في تاريخ تهامة بعد توفر البعثات الأثرية التي ستنقب عنها وعن تاريخ تهامة المدفون.

 

 

المصدر: تاريخ تهامة: للمؤرخ الدكتور عبدالودود مقشر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *