أخبار المحافظاتالرئيسيةتقارير

القوات المشتركة تؤمن تواجدها جنوب الحديدة والحوثيون يعززون مواقعهم في أحياء المدينة

تشهد جبهة الساحل الغربي، وخصوصا جنوب الحديدة، هدوء نسبي منض أيام، باستثناء بعض الغارات الجوية التي تستهدف بين الفينة والأخرى، تعزيزات للحوثيين تتجه نحو الدريهمي جنوب المدينة، وكذا بعض المواقع المفترضة للحوثيين.

وقد استطاعت القوات المشتركة خلال الأسابيع الماضية، أن تبسط سيطرتها على منطقة منظر ودوار المطاحن والمنصة وصولا إلى مطار الحديده الدولي، ومحاصرة الحوثيين في مركز مديرية الدريهمي جنوب الحديدة.

ومنذ أيام توقفت التقدمات العسكرية، واكتفت القوات المشتركة المتمركزة في المطار جنوب المدينة، بتطهير الألغام وصد محاولات تسلل متكررة لمقاتلي الحوثي إلى داخل سور المطار.

وفي المقابل يقوم الحوثيون بالانتشار والتمركز والتمترس في الأحياء المتاخمة للمطار من الجهتين الشرقية والشمالية، حيث ينتشرون في الخط الرابط بين محافظتي صنعاء والحديدة وكيلو 7 وصولا إلى جولة يمن موبايل، ومن الجهه الغربية في شارعي الخمسين وجيزان وأحياء الجامعة وجولة السمكة .

وفي سياق موازي تستمر الألوية التهامية بقياده العميد الكوكباني والتابعة للقوات المشتركة بتأمين خطوط الإمداد في التحيتا والفازة (جنوب شرق) الحديدة، بعد تعرضها لهجمات متكررة من قبل مسلحي الحوثي.

وبالمقابل يحشد الحوثيين المزيد من المقاتليين معظمهم دون سن الثامنة عشره وتعزيز مواقعهم في أحياء المدينة بالمدرعات والدبابات وحفر الخنادق والتحصينات الاسمنتية والترابية وقطع الشوارع سيما المؤدية الى المطار والميناء .

وفيما يستمر سكان الأحياء الجنوبية والغربية “تحديدا” بالنزوح إلى محافظات صنعاء وعدن وتعز والمخا، أكد مصدر فني ل”اليمن الجمهوري” عودة مصنع يماني للعمل صباح اليوم الإثنين.

وكان المصنع الواقع في كيلو7، المتاخم للمطار من الجهتين الشرقيه والغربيه قد توقف لدواعي السلامة إثر معارك الأسابيع الماضية جنوب المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *