أخبار المحافظاتالرئيسيةتقارير

القوات المشتركة والتحالف العربي يستعدان لبدء معركة تحرير الحديدة (تفاصيل)

قالت وكالة أنباء “رويترز”، إن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، يستعد للهجوم على ميناء الحديدة لتحريره من قبل الحوثيين.

 

وأوضحت الوكالة، أن المهلة التي حددتها الإمارات – العضو الثاني في التحالف العربي بعد السعودية – لانسحاب الحوثيين بشكل نهائي انتهت اليوم الثلاثاء بموجب مفاوضات تقودها الأمم المتحدة أو بهجوم مسلح.

 

ومن المتوقع أن تكون هذه المعركة فاصلة في تاريخ الصراع في اليمن، كونها المرة الأولى التي تحاول فيها جيوش التحالف السيطرة على مدينة رئيسية محصنة جيدا.

 

وقالت الأمم المتحدة إنها تقوم بدبلوماسية مكوكية ”مكثفة“ بين الحوثيين من جانب والسعودية والإمارات اللتين تقودان التحالف من جانب آخر لتجنب الهجوم.

 

إلى ذلك قالت وكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب”، إن هناك ضغوطات متزايدة على الحوثيين لإجبارهم على تسليم الحديدة.

 

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية قولها، إن تعزيزات كبيرة تابعة للحكومة الشرعية، وصلت إلى مشارف مدينة الحديدة، صباح اليوم الثلاثاء.

 

وأوضحت أن القوات المشتركة “العمالقة – المقاومة الوطنية – المقاومة التهامية”، بدأت اليوم الثلاثاء بإرسال تعزيزات من المقاتلين والمعدات الى خط المواجهة الرئيسي الذي يبعد اربعين كيلومترا جنوب الحديدة.

 

ويتزامن هذا مع قيام الأمم المتحدة بسحب كل موظفيها الدوليين من الحديدة، في وقت مبكر صباح الإثنين.

 

إلى ذلك قالت صحيفة “ذاناشيونال” الإنجليزية، وصحف إماراتية أخرى، إن العد التنازلي بدأ لشن هجوم على  الحديدة، مشيرة الى ان الهجوم اصبح “وشيكا”.

 

وقالت مصادر عسكرية محلية إن مئات المقاتلين اليمنيين ودبابات وإمدادات عسكرية من الإمارات وصلت يوم الاثنين لتعزيز قوات منها إماراتية وسودانية في منطقة الدريهمي الريفية على بعد عشرة كيلومترات جنوبي الحديدة.

 

وقالت المصادر إن القوات اليمنية المتحالفة مع التحالف بقيادة السعودية، والمؤلفة من انفصاليين من الجنوب ووحدات محلية من السهل الساحلي للبحر الأحمر وكتيبة يقودها ابن أخ الرئيس السابق علي عبد الله صالح، تقدمت وإنها ”على أبواب“ مطار الحديدة.

 

وقال دبلوماسي غربي يوم الاثنين ”اعتقد أن الإماراتيين قاموا بعمل جيد في طرح براهين مقنعة بشأن السبب في أن عملية (في الحديدة) قد تؤدي في النهاية لترجيح الكفة لصالحهم وفرض ما يكفي من الضغط لجلب الحوثيين إلى الطاولة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *