تاريخ الجمهوريةكتب

مذكرات دبلوماسي عراقي عن اليمن (كتاب)

كتاب للسفير العراقي في اليمن إبراهيم الولي (1962-1964 )

 

يسجل السفير انطباعه عن الحكم المتردي حال وصوله إلى اليمن، والوضع القاتم لليمن في تلك الفترة ، مستغرباً لهذا الحال في بلد الإيمان.

 

لم يطل سكوت السفير عن هذا الوضع متجاوزاً أعراف وتقاليد الدبلوماسية،وخاطب يوما ما أحد الضباط هو الضبي قبيل الثورة عن سبب سكوتهم عن هذا الوضع مؤثراً اللواء الضبي السكوت والخروج من السفارة بهدوء، ولعل السفير كان لايعلم أن تنظيم الضباط الاحرار، كانوا على مشارف تفجير ثورة سبتمبر.

 

يسجل السفير إرهاصات اندلاع الثورة وما تلاها من مواقف داخل اليمن وخارجها ، كما سجل حالات الإعدام لرجالات حكومة بيت حميد الدين، وشاهد جثثهم ملقاة خارج سور صنعاء.

 

لم يتوان السفير في توجيه بعض النصائح للضباط في أسابيع الثورة الأولى لكسب التأييد معبرا عن هذا من حب هذا البلد وانه كان يشعر بأنه كواجب.

 

وواصل جهوده في الترويج للثورة لدى أعضاء السلك الدبلوماسي الغربي والبعثات العربية والأجنبية شارحا لأهمية هذه الثورة كواجب إنساني.

 

المصدر: مذكرات دبلوماسي عراقي في اليمن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق