تاريخ الإمامة

البعثة العسكرية الأولى إلى العراق عام 1936م

البعثة العسكرية الأولى إلى العراق عام 1936م.

 

لم يكن لدى الامام يحيى، أي توجه لبناء جيش حديث ، فكل ما أقدم عليه هو الاستعانة بمن بقي من القادة العسكريين الأتراك مثل كنعان بيك، ونجيب ببك، وشوقي بيك، لتأسيس الجيش النظامي ، بحسب ما جاء في مذكرات الأستاذ زيد علي عنان.

 

 

كما تم افتتاح المدرسة الحربية ومدة الدراسة فيها من ستة أشهر الى سنة ، ويورد صاحب المذكرات عدد ممن تخرجوا منها :

أحمد الحداد

علي فائع

محسن موسى

 

 

وعن موجبات إرسال البعثة العسكرية الأولى كتب د. عبدالعزيز المقالح في كتيبه، عن الشهيد أحمد الحورَشْ : استقر في صنعاء مهاجر يمني مستنير يشتغل بالتجارة قادما من جاوه في اندونيسيا ، هو حسين صالح الحبشي ، وتحدث الأخير مع اللواء الشهيد محمد سري شائع ، في رغبته بتدريس أولاده وأولاد شقيقه في العراق، فحرر شائع رسالة إلى نائب رئيس مجلس الأعيان داوود الوتري ، مرفقة بطلب الأستاذ الحبشي .

 

وجاءت موافقة الحكومة العراقية باستعدادها لقبول عشرة طلاب ، ولما عرض الأمر على الإمام يحيى قال : فلنبدأ بأبنائنا (كان يعتبر مواطني مستعمرة عدن والكيانات أخرى أجانب ) ، فكانت تسمية عشرة من خريجي مدرسة الأيتام للدراسة في العراق.

 

 

ويذكر الراحل أحمد حسين المروني أسماء أعضاء البعثة في مذكراته الموسومة بـ ” الخروج من النفق المظلم “، وهم وفقا لما كتبه ، من طلبة الصف الممتاز ( السابع) :

ـ محمد عبدالخالق حجر

ـ عبدالله يحى السلاَّل

ـ احمد علي اسحاق

ـ محمد صالح العلفي

ـ محمد مصلح الريدي

ـ حسن بن حسين العمري

ـ احمد محمد طاهر

ـ محمد بن محمد عامر

ـ احمد بن علي الآنسي

ـ أحمد حسين المروني

وعلى رأسهم الاستاذ محي الدين العنسي.

 

وكان سفر البعثة في أواخر عام 1936م ، من صنعاء ، معبر ، ذمار ، يريم ، إب ،تعز ، السلطنة العبدلية في لحج ، مستعمرة عدن ، ثم بالباخرة الى ميناء دبي وبعده الى ميناء بندر شاه بور الإيراني حتى وصولهم إلى أول ميناء عراقي ” السيبة” ، بعد أن أعلمهم القبطان أن الباخرة لن تدخل ميناء البصرة .

 

*الصورة بعد تخرج البعثة عام1938م.

 

المصادر

*الخروج من النفق المظلم – أحمد حسين المروني

*د عبدالعزيز المقالح

*زيد بن علي عنان

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *