أخبارالرئيسية

المبعوث الأممي يدعو الأطراف اليمنية إلى خلق مناخ ملائم لاستئناف العملية السياسية

قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، إنه عقد لقاءات مثمرة وإيجابية مع قيادة جماعة الحوثي والمؤتمر الشعبي العام.

 

وأوضخ غريفيث أن اللقاءات تمحورت حول رؤيته لعملية السلام والتي سوف يقوم بمناقشتها في مجلس الأمن خلال الشهر الجاري.

 

وأعرب عن تفاؤله تجاه ردود الفعل الإيجابية التي حظي بها خلال هذه الزيارة، وفي اجتماعه بالحكومة اليمنية والأطراف الإقليمية في الأسابيع الماضية.

 

وجدد عزمه على دفع عجلة عملية السلام إلى الأمام لأن كل يوم يمر يزداد فيه عدد الضحايا من اليمنيين الأبرياء، لافتا إلى أن هنالك الكثير من القضايا التي يجب التطرق إليها بشكل طارئ ومنها الوضع الإنساني واستمرار إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية.

 

وأشار إلى أنه استمع إلى وجهات نظر العديد منم الخبراء، الذين أعربوا عن قلقهم البالغ من أي هجوم على مدينة الحديدة ومن التبعات الإنسانية الخطيرة والتي يمكن تفاديها، معربا أيضا عن خشيته من تأثير هجوم كهذا على العملية السياسية.

 

وقال: “نحن نعمل بجد من أجل تحريك مسار العملية السياسية كما نهدف إلى إعادة إحياء المفاوضات من القريب العاجل”، داعيا الأطراف اليمنية إلى خلق مناخ ملائم لاستئناف العملية السياسية والحد من العنف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *