معالم تاريخية

“مسجد حجر”

 

 

من المساجد العامرة، في باب السبح بصنعاء، ميدان التحرير، حاليا ،موقعه جوار دار الشكرـ أمام مارد الثورة، وتحديدا، مكان البنك اليمني للإنشاء والتعمير، حيث بناه الحسين ابن الإمام المنصور بالله القاسم.

 

وكانت عمارة المسجد، في آخر النصف الأول ،من القرن الحادي عشر، ثم زاد في المسجد زيادة نافعة العلامة محمد الحسين ابن الإمام القاسم ، حيث توفي سنة 1071هجري.

 

وكان يعرف المسجد قديما، بمسجد البستان.

 

وقام الإمام المتوكل على الله، يحيى ابن الإمام المنصور بالله ،محمد بن الحسين، بن الإمام القاسم، توسيع الصوح الغربي في مسجد حجر ووصله بالحجر الحبش على أحسن وضع، أما الصوح الشرقي، فمن محاسن أحمد بن قاسم بن عبدالله، بن حميد الدين، في العصر الحاضر .

ويعود السبب في تسميته بمسجد حجر، نسبة إلى أحمد بن محمد الحسين، ابن الإمام القاسم، حيث كان يلقب بحجر، لكثرة صمته، والذي توفي في جهة البيضاء سنة 1094هجري.

 

وتفيد الروايات أنه تم هدم المسجد في العام ،،1963م، وتم بناء مكانه البنك اليمني للإنشاء والتعمير، ونقل إلى مكانه الحالي، حي سوق حجر، المتفرع من شارع حدة الزبيري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *