فنون وترراث شعبي

مسجد “الأبهر” ..في صنعاء القديمة

 

يقع مسجد الأبهر، في حي السرار الشرقي ،وفي الجهة الجنوبية الغربية من حارة الأبهر، حيث عرف قديما بمسجد بنت الأمير، نسبة الي مؤسسته فاطمة بنت الأمير الأسد بن إبراهيم بن الحسن بن أبي الهيجاء السراوري رأس أكراد ذمار، وزوجة الإمام الناصر، صلاح الدين محمد ابن الإمام المهدي علي، وقد أسسته في سنة 1374م.

 

وظل المسجد على ما هو عليه حتي زاد فيه الإمام المتوكل قاسم بن الحسين، في سنة 1784 م، وأضاف لضريحه قبة تبلغ المساحة الكلية للمسجد 2(م12632)،ويتم الدخول إليه من باب تتقدمه ظلة في الجهة الشمالية مسقوف بقبة تعبر عن المدخل الرئيس للمسجد، وتتصل عبر ممر طويل بالباب المؤدي الي الصوح، وعبر الممر تتصل صرحة الأبهر الامامية بمماشي المسجد، و الساحة الخلفية الحارة الأبهر والتي تفصله عن حارتي بحر رجرج ،وشارب حديثتا النشأة نسبيا، ويتصل الصوح ببيت الصلاة عبر ثلاثة مداخل مدخلان غربيان ومدخل جنوبي منتظم الشكل، كان قبل توسيع المسجد صغير أشبه بالشكل المربع القائم، على ستة أعمدة بثلاثة مجازات أفقية.

 

عندما قام الإمام المتوكل، قاسم بن الحسين بالزيادة، لم تمكنه المساحة الخلفية لبيت الصلاة من التوسع نحو الجنوب بشكل متساو مع الجدار القديم، وذلك لوقوع عدد من قبور العلماء البارزين، منهم عبدالله بن ابراهيم الديلمي المعروف أبو شملة، المتوفي عام 1429م، والعلامة احمد بن اسماعيل الهبل، المتوفي عام 1651م، والقاضي محي الدين العراقي الذين دفنوا في الجهة الشرقية.

 

المصدر : المؤرخ محمد الحجري جوامع صنعاء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق