تاريختاريخ الإمامة

فترة حكم البدر .. آخر أئمة حميد الدين

 

مات الإمام أحمد في تعز في يوم 19 سبتمبر 1962 وأعلن البدر نفسه أماما خلفا لأبيه، وكان من سوء تدبير مستشاريه إرساله برقية رد على تعزية إلى الرئيس جمال عبدالناصر، ذكر فيها انه سيسير على خطى والده الرشيدة بيد أن الأمر كان قد حسم ولم يستمر حكمه سوى 6 أيام، وكانت ثورة 26 سبتمبر 1962 م، بعد أقل من أسبوع على تنصيب البدر ملكا، وأعلنت الجمهورية العربية اليمنية بأهداف الثورة الستة نظاما للبلاد، وتمكن البدر من الفرار من قصره دار البشائر بعد قتال عنيف ومحاصرته من قبل ضباط الثورة، وقاد البدر حرب عصابات ضد، النظام الجمهوري الوليد، ووجد النظام الجمهوري العون العملي والمباشر من الثوار الأحرار، وقبائل اليمن الجمهوري.

وبعد فشل حصار الملكيين لصنعاء عام 1968 أدرك البدر وتحقق لدية إجماع اليمنين على النظام الجمهوري، وأن المسالة مجرد وقت حتي يعترف بهذا النظام، فانسحب البدر شاكيا المرض وخيبة الأمل، وعاش في منفاه خارج لندن في مدينة كنت، بعيدا عن الأضواء والحياة العامة.

 

*المصدر اليمن بين عهدين للمؤرخ أ.د حسين العمري

#اليمن_الجمهوري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *