معالممعالم سياحية

بُرَع

 

بضم الباء وفتح الراء: هو جبل أشم واسع الأرجاء وافر الخيرات كثير القرى والحصون والوديان والمزارع، يقع على بعد نحو ثلاثين كيلو متراً شرقي الحديدة، ويرتفع عن سطح البحر أكثر من ألفي متر رغم أنه نابت في قلب تهامة، وهو وعر المسالك، حاد الانسلاخات، ولهذا فإنه من آخر المناطق التي وصلت طريق السيارة إلى قمته بعد جهد ومشقة.

وبٌرَع جبل مستقل بذاته منفصل عما حوله من الجبال شرقاً وشمالاً وجنوباً، إلا أنه قريب من بلاد بني الطعام من سلسلة جبال ريمة من الجنوب، ويشكل ناحية إدارية مركزها (رُقاب) التي كان الوصول إليها – قبل طريق السيارات – يستغرق يوماً كاملاً صعوداً من السخنة عند سفحه التهامي الغربي، وهذه الناحية تابعة لمحافظة الحديدة.

وفيه عدة عزل منها (رجاف) و(الموسطة) و(الشرف) و(بنو الخزاعي) و(بنو عبد الباقي) و(بنو سليمان) ووديانه كثيرة آهلة ومزروعة، وتصلح فيه زراعة جميع أنواع الحبوب المعروفة مع كثير من البن والثمار، ومن مزروعاته التي تميز بها الزنجبيل.

قال الهمداني: ” وجبل بُرَع من الجبال المسنمة، وهو واسع يسكنه الصنابر من حمير وبطن من سبأ الصغرى وفرق من همدان، وسوق برع (الصلي) في القاع من شرقيه وما يصلي الظهار، وسلطانه محمد بن عبد الله البرعي حميري شريف كريم، وهو من عواد اليمن.

ومن عجائب برع وادي (رجاف) الذي لم يزرع في يوم من الأيام، بل ترك محجوراً كأنه محمية طبيعية فنمت الأشجار والنباتات بشكل طبيعي، والناس لا يمسونها ولا يستفيدون منها، حتى الحطب فإنه محجور الاحتطاب منه، وقد زرته فوجدته كذلك، ووجدت فيه بض الباحثين في النباتات، فقالوا إنهم وجدوا فيه نباتات نادرة قد لا تكون موجودة إلا فيه.

وإلى برع ينتمي الشيخ الصوفي الصالح عبد الرحيم بن علي البرعي المتوفي 803هـ / 1400م له ديوان مطبوع في الإلهيات والمدائح النبوية وفيه عاطفة دينية جياشة، ولكن بعض الركاكة تعتور لغته، وقصيدته التي مطلعها:

قف بالخضٌوع وناد ربك: يا هو    …  إن الكريم يجيب من ناداهٌ

مما ينشده المنشدون وهي قصيدة صادقة العاطفة في التوسل والضراعة.

وإلى برع ينتمي عددُ آخر من الأدباء والعلماء وأهل الصلاح.

وجبل برع مديرية من أعمال محافظة الحديدة، تشمل المراكز الإدارية التالية: رجاف، بلاد الشرق، الخزاعي، الموسطة الشرقية والغربية، بني باقي، بني سليمان، بلاد الطرق. ومركز المديرية محل (رقاب) وهو في قمة الجبل يشرف جنوباً على حمام الشفاء، وشمالاً على وادي سهام، وشرقاً على حراز، وغرباً على تهامة.

*مطهر علي الإرياني – إبراهيم أحم المقحفي / الموسوعة اليمنية الجزء الأول ( 508 – 510)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *