أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

ضغوط حوثية على أسرى والد مختطف توفي جراء التعذيب في أحد سجون الجماعة

كشف الناشط عبد الوهاب الشرفي، عن ضعوطات يمارسها نافذون حوثيون على أسرة معتقل بمحافظة إب، قتل تحت التعذيب في سجون الجماعة، لإقناع الأسرة بالتنازل عن القضية والقبول بالتحكيم.

 

وقال الشرفي، في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن مشائخ ومسؤولون ومشرفون حوثيون، يضغطون على أسرة المختطف المتوفي علي التويتي، الذي لقي حتفه جراء التعذيب الوحشي في أحد سجون الجماعة بمحافظة إب، من أجل القبول بتحكيم وإغلاق ملف القضية.

 

وأكد وجود محاولات يقوم بها نافذون ومشائخ من أجل التأثير في سير العدالة، والضغط على والد المجني عليه للقبول بالتحكيم، علما بأن التويتي قتل تحت التعذيب الشديد في أحد سجون الجماعة، بعد شهر من اعتقاله بإحدى نقاط التفتيش في الرضمة.

 

وعثرت أسرة علي التويتي، على جثة ابنها في أحد المستشفيات، وعليها آثار التعذيب الشديد الذي تعرض له على يد الحوثيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *