أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

سفير واشنطن لدى اليمن: وفاة “صالح” تطور سلبي واحتفال الحوثيين بها تعدي على الإنسانية

أكد السفير الأمريكي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، ماثيو تولر، أن وفاة الرئيس السابق علي عبد الله صالح كانت صادمة، معتبرة إياها تطورا سلبيا.

 

وقال في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”: ” مهما كان صالح، فإن له بصمات داخل البلاد وعلى اليمنيين، وقد صدمني كثيراً وأحزنني فعلاً ما رأيته من بعض العناصر داخل أو خارج اليمن، واحتفاليتهم بوفاة الرجل”، مشيرا إلى أن هذه الاحتفالات التي أقامها البعض تتعدى الموازين الإنسانية والدينية لأي ديانة على الإطلاق، ويجب إدانتها.

 

وأضاف السفير ماثيو تولر: ” تبرز بجلاء حاجة جميع الأطراف للانخراط في مفاوضات جادة لإنهاء الصراع، فمحاولة قتل الخصوم أو اضطهادهم بطرق عنيفة جداً، كل ذلك يفاقم من الأزمة أكثر، ويعقد الحل، ونؤكد مجدداً أنه ليس هناك حل عسكري للصراع القائم في اليمن”.

 

وشدد على ضرورة أن يسلم الحوثيون السلاح، وأن ينخرطوا في مفاوضات جادة لإنهاء الصراع مع جميع الأحزاب اليمنية.

 

واستطرد قائلا: “يبدو أن الحوثيين مصممون على أن يخرسوا أعضاء المؤتمر الشعبي العام ويتخلصوا منهم، وأعتقد أنه يجب على جميع الأحزاب السياسية اليمنية أن تدين هذه التصرفات، على اعتبار أن استخدام القوة والعنف ضد أولئك المعارضين لهم لا يحقق نتيجة”

 

ولفت إلى أن على جميع الأطراف أن يقفوا جنبا إلى جنب في حوار سياسي، مطالبا الحوثيين بأن يتعاطوا كما تتعاطى الأحزاب اليمنية الأخرى مع الشعب بصورة سلمية.

 

وأوضح بأن واشنطن طالبت مراراً وتكراراً الحوثيين بتسليم الأسلحة، والتوقف عن الممارسات العنيفة والتخلص من خصومهم في صنعاء، معربا عن أمله في أن يفعلوا ذلك، ومؤكدا أنه في حال استمر الحوثيون في هذه الممارسات، فإن المجتمع الدولي سيراجع هذه التصرفات، وبالتالي يتخذ القرارات المناسبة على ضوئها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *