أخبارأخبار المحافظاتالرئيسية

الوسيط الأخير بين الرئيس السابق والحوثيين يفنّد روايتهم ويكشف أين قتل “صالح” (فيديو)

أكد الشيخ إسماعيل الجلعي، آخر الوسطاء بين الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وجماعة الحوثي أن “صالح”، قتل في منزله، وليس كما زعم الحوثيين بأنه قتل أثناء هروبه في الطريق بين صنعاء وخولان.

 

وأوضح بأنه وصل منزل صالح بموجب وساطة وافق عليها الطرفان (صالح والحوثيين) بعد صلاة العصر يوم الأحد الماضي، ثم غادر قبل أن يقتحم الحوثيين المنزل، ويقتلون صالح بنصف ساعة تقريبا.

 

وأوضح الشيخ “الجلعي” بأن سقف مطالب الحوثيين عالي جدا، مشيرا إلى أنهم طلبوا منه إبلاغ صالح بضرورة تسليم نفسه، وهو ما رفضه صالح.

 

وقال الشيخ الجلعي، إنه لم يتجرأ أن يطرح هذا الطلب على “صالح” خلال اللقاء، وأنه بعد إلحاح من صالح ومن كان معه من قيادات، أبلغ صالح بطلب الحوثيين هذا.

 

وأضاف: “شهادة للتاريخ، الزعيم صالح أول ما بلغته بأنهم طلبوا يسلم نفسه، قال: أنا علي عبدالله صالح ولن أسلم نفسي، وسأقاتل حتى آخر قطرة من دمي، إما حياة بكرامة أو موت بشرف”.

 

وأكد بأنه لم يكن لدى المؤتمر أي تعنت بخصوص الحوار، أو التفاهم، وأنهم وضعوا ثلاث طلبات، هي وقف إطلاق النار، وتهيأة الأجواء الأمنية، والجلوس على طاولة الحوار، في مقابل رفض الحوثيين للحوار، لأنهم كانوا ينظرون من منظور القوة، لأنهم كانوا محاصرين صالح.

 

وأكد بأن الرئيس السابق قاتل بنفسه، حتى قتل، بينما رفض “عارف الزوكا” المغادرة، وقرر البقاء والقتال بجوار صالح حتى قتل أيضا.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الوسيط الأخير بين الرئيس السابق والحوثيين يفنّد روايتهم ويكشف أين قتل “صالح” (فيديو)”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *