أحداثجمهوريات

الجمهورية فكرة وثقافة

الجمهورية ليست مجرد بنية سياسية يمكن الإطاحة بها وتفكيكها وانتهى الأمر، الجمهورية فكرة وثقافة تنبض بالحياة في عقل وقلب كل مواطن يمني مستنير وحر وشريف.

لا يمكن وضع فكرة الكهنوت في تنافس صريح مع فكرة الجمهورية، يدرك الحوثيون هذه الحقيقة، لهذا لا يريدون المجازفة دفعة واحدة.

ليس لديهم من وسيلة سوى الخديعة والمورابة والتلاعب الرديء بالألفاظ، والسير عبر طرق التفافية ومغافلة الأنظار إلى أن يتسنى لها إعادة بناء قاعدة اجتماعية لفكرتهم الآفلة والبائدة، الفكرة التي يعلمون أنها ماتت في نفوس اليمنيين وفي عقولهم على مدى 55 عاما.

كل تنظيم يقوم على فكرة مثل فكرة الكهنوت هو في حكم الوباء ومصيره الرفض والنبذ، مثل هكذا تنظيم لا يمكن أن يزدهر وتقوى شوكته إلا في يمن جريح ومقطع الأوصال على نحو ما نراه هذه الأيام.

 

* الرئيس عبدالله السلال رئيس الجمهورية ونائبه عبدالرحمن البيضاني في صنعاء، 16 أكتوبر من العام 1962

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق