أعلام اليمن الجمهوريقادة عسكريون

أحمد الدفعي

 

ولد المناضل أحمد بن أحمد الدفعي، في العام 1930، في صنعاء، ونشأ فيها.


التحق بمدرسة الأيتام، في مدينة صنعاء، ثم التحق بالكلية الحربية، وعين بعد تخرجه ضابطًا في بلوك (كتيبة) في جيش المملكة المتوكلية.


وحينما قامت حركة 1955م، في مدينة تعز، بقيادة المقدم “أحمد الثلايا” التي أرغمت الإمام “أحمد بن يحيى حميد الدين” بالتنازل عن الإمامة لأخيه الأمير “عبدالله بن يحيى حميد الدين”، شارك “الدفعي”، مع زملائه في الحركة بحماس شديد، وقام بتوزيع صور تنازل الإمام “أحمد” لأخيه الأمير “عبدالله”، على أبواب المساجد، والمتاجر، والمنازل في مدينة تعز، كما كان كثير السخرية من الإمام “أحمد”، وعهده وأعوانه.


لكن حركة “الثلايا”، فشلت واقتيد هو وعدد من الأحرار إلى ساحات الإعدام، منهم “أحمد الدفعي”، الذي أعدم في مدينة تعز، وهو في الخامسة والعشرين من العمر.


وصفه زميله العميد “محمد بن علي الأكوع” في كتاب: (الموسوعة اليمنية) فقال: “لعب دورًا كبيرًا في التحريض لرفع المعنوية القتالية لدى أفراد الجيش، وواجه مصيره بثقة مشوبة بالسخرية”.

* الصورة للدفعي في ساحة الإعدام

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *