تاريختاريخ الجمهورية

خلية تعز .. نواة الأحرار الأولى

 

في أوائل عام 1958، تم تشكيل الخلية التأسيسية للأحرار في تعز، بهدف العمل للإطاحة بنظام الإمام أحمد الذي مارس الظلم والقهر، على اليمنيين.

وقد تشكلت الخلية من شخصيات مدنية ووجاهات اجتماعية، وقيادات عسكرية، وأخرى من الحرس الملكي، والعلماء والتجار، بالإضافة إلى بعض الشخصيات التي كانت تعمل في الخارج، وبعض العاملين في “محطة اللاسلكي”.

ومنذ تشكيل الخلية الأساسية في تعز، بدأ  الأحرار وكأنهم ليس لهم  من هدف في هذه الحياة سوى تحظيم القيود والأغلال التي ظل الشعب اليمني يرسف فيها قرونا طويلة، فأخذت تنزلق به إلى هاوية من الفناء والضياع تشهد إلى قاعها ما فرضه عليه حكم الإئمة من جهل وفقر  ومرض وقهر.

لقد هب الأحرار  في تعز يعملون ليل نهار في عزم لا يلين وتصميم لا يحيد نابع عن يقين بهدف كريم، نذروا له المال والعرق والدم فانطلقوا في المدن والقرى والوديان وعلى سفوح الجبال والحدود، كل يعمل في النطاق الذي كلف به، فمنهم من كان يعد المنشورات الثوريرة، ومنهم من كان يتلقاها من داخل البلاد، وخارجها، ومنهم من كان يتولى توزيعها ومنهم من كان يجري الاتصالات بالأحرار في صنعاء والحديدة وعدن وشتلا أنحاء البلاد سواءً بالطائرات أو السيارات أو البرق، ومنهم من كان يجري الاتصال بأعوان الإمام المقربين إليه ليتعرفوا على خططه ونواياه، ومواطن القوة والضعف في أعوانه وقواته.

ومنهم من كان يتولى نقل ذلك إلى مدينة تعز، وغير ذلك من الأدوار العظيمة التي قام بها أفراد هذه الخلية.

 

#اليمن_الجمهوري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *