أخبار المحافظاتالرئيسيةتقارير

المناسبات الدينية .. وسيلة من وسائل الحوثي لاستقطاب المقاتلين (تقرير)

 

تستغل جماعة الحوثي مختلف المناسبات الدينية والطائفية لحشد المزيد من التأييد، واستقطاب المقاتلين، لرفد جبهاتها التي تعاني خلال الأشهر الأخيرة تراجعا كبيرا أمام القوات الحكومية.

 

قبل أسبوعين أحيت الجماعة ما سمي بـ”يوم الولاية”، بفعاليات متنوعة، استهدفت كل شرائح المجتمع، ابتداءا بطلاب المدارس عبر المراكز الصيفية، ومرورا بالنساء وعقال الحارات والشباب وانتهاءا بالموظفين والمسؤولين الحكوميين في مناطق سيطرة الجماعة.

 

وشملت البرامج التعبوية والتحشيدية التي نظمتها الجماعة، فعاليات استقطابية، بهدف جذب الشباب ودفعهم للالتحاق في صفوف الجماعة، من خلال مخاطبة عواطفهم بالتركيز عن مظالم آل البيت، والظلم الذي وقع على الإمام علي، وحقه في الحكم بناء على حادثة الغدير، التي وقعت في 18 ذي الحجة، ومن ثم ربط هذا كله، بكون زعيم الجماعة الحوثي من نسل آل البيت، وطاعته هو امتداد لطاعة الإمام علي، كما تشير أدبياتهم.

 

وألزمت الجماعة الموظفين وعقال الحارات والمشائخ والطلاب على حضور فعاليات بمناسبة الولاية، تخللتها محاضرات طائفية وتعبوية مليئة بالتحريض والنفير لمواجهة من أسمتهم الجماعة بأعداء آل البيت.

 

وكالعادة، تنتهي كل فعالية من تلك الفعاليات، بالدعوة إلى حشد المقاتلين ورفد الجبهات بالمال والرجال، مع الإشارة إلى دور الإعلام القوي في توجيه وتعبئة الناس والتلاعب بعواطفهم.

 

وبالتوازي مع تزايد الضغط الكبير الذي تواجهه في مختلف الجبهات، تلجأ الجماعة لتعزيز حضورها الفكري والطائفي في مناطق سيطرتها، وتستغل كل الوسائل المتاحة، وفي المقدمة الإعلام والمساجد، بالإضافة إلى الدورات والفعاليات والمحاضرات وورش العمل وغيرها.

 

مؤخرا رصدت مصادر مطلعة، حركة غير عادية للجان التحشيد، واللجان الإرشادية والتثقيفية التابعة للجماعة، من خلال برامج مكثفة بغرض الحشد وتعزيز جبهات الساحل وصعدة وحجة.

 

وقالت المصادر، إن الجماعة، عملت أيضا على استغلال مناسبة رأس السنة الهجرية، 1440، ونظمت – ولا تزال –  فعاليات ثقافية ودينية كثيرة، كما سخرت خطب المساجد والمحاضرات بهذه المناسبة، لحشد الناس وتعبئتهم ضد القوات الحكومية والتحالف.

 

وبحسب المصادر، فإن الجماعة أطلقت حملات تحشيد واستقطاب في محافظات صنعاء وحجة وذمار وريمة وعمران وحجة وإب.

 

ونشرت الجماعة خطباء وعمّمت خطبا ومحاضرات مكتوبة، تتضمن تحريضا على خصوم الجماعة، وتجييشا للسكان، وتمجيدا لزعيم الجماعة، والحث على الاستجابة لدعواته المتكررة لرفد الجبهات بالمقاتلين.

 

وتعتبر المناسبات الدينية وسيلة من وسائل جماعة الحوثيين لتجييش المجتمع، واستقطاب المزيد من المقاتلين، خصوصا من أبناء القبائل في محافظات شمال الشمال، وقبائل طوق العاصمة صنعاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *