جمهورياتشعر وأدب

صنعاء يا أنشودة

*شاعر اليمن الكبير/عبدالعزيز المقالح

 

للحب فوق رمالها طلل

من حولها نبكي ونحتفل

نقشته كف الشوق في دمنا

وطوته في أعماقنا المقل

هـو حلمنا الباقـي ومعبـدنا

وصلاتـنا والحب والغـزل

من أجلها تصفـو مودتنا

ولحبها نشـقى ونقتتل

شابت مآسينا وفرحتنا

وتمزقـت فـي دربها الدول

وشبابها الريان ما برحت

أزهاره تـندى وتكتمل

صنعاء يا أنشودة عبقت

وأجاد في إنشادها الأزل

إن أبعدتي عنك عاصفة

وفـرقـت ما بيننا الـسبل

فأنا على حبي وفي خجل

روحي إلى عينيك تبتهل

ألقاك منتصرا ومنكسرا

وعلى جناح الشعـر أرتحل

يجتاحني شـوق ويسحقـني

شـوق وفـي التذكار أشتعـل

مـا نجمـة فـي الأفـق عابـرة

إلا هتفـت بها متى نصل

إني إلى صنعاء يحملني

وجه النهار وترحل الأُصل

فمتى تظللني مآذنها

ويضيء في أحضانها الجبـل

لم يبقى في الأيام مـن سعة

حان الرحيل ونـوٌر الأجل

أأموت يا (صنعاي) مغترب

لا الدمـع يدنيـني ولا القبـل ؟

أوراق أيامي أبعـثرهـا

وأعـيـش لا يـأس ولا أمـل

#اليمن_الجمهوري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق