جمهورياتشعر وأدب

ذات يوم

* عبدالله البردوني

أفقنا على فجر يوم صبي

فيا ضحوات المنى إطربي

أتدرين، يا شمس ماذا جرى؟

سلبنا الدجى فجرنا المختبي !

وكان النعاس على مقلتيك

يوسوس ، كالطائر الأزغب

أتدرين، ؟أنا سبقنا الربيع

نبشّر بالموسم الطيب ؟

وماذا ؟ : سؤال على حاجيك

تزنبق في همسك المذهب !

وسرنا حشودا تطير الدروب

بأفواج ميلادنا الأنجب

وشعبا يدوّي ك هي المعجزات

مهودي ، وسيف (المثنّى) أبي

غربت زمانا غروب النهار

وعدت ، يقود الضحى موكبي

***

أضأنا المدى، قبل أن تستشف

رؤى الفجر، أخيلة الكوكب

فولّى زمان ، كعرض البغي

وأشرق عهد ، كقلب النبّي

طلعنا ندلّي الضحى ذات يوم

ونهتف : يا شمس لا تغربي

 

#اليمن_الجمهوري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق